منتدى الميدان
الـسلام علـيـكـم ورحـمة الله وبـركاته 



لو علمت الدار بمن زارها فرحت 

واستبشرت ثم باست موضع القدمين 

وأنشدت بلسان الحال قائلةً 

اهلا وسهلاً بأهل الجود والكرم 



أهــــــــــــــــــلا ً وسهــــــــــــــــلا 


منتدى الميدان
 
الصفحة الرئيسيةالرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
شاهد على الميدان سبورت Elmidan Spoort
Elmidan sport
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 93 بتاريخ الأحد ديسمبر 09, 2012 1:34 pm
المواضيع الأكثر نشاطاً
يوم مع حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم
اجعل اول مساهمة لك بالصلاة على الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم
فرسان العشر من ذو الحجة
تعليق مباراة الزمالك الشوط الاول بث مباشر
أهمية الفهرسة الوصفية واتباع قواعدها في فهرسة أوعية المعلومات بالمكتبات.
تسعة أسباب لكظم الغيظ!
المكتبة المدرسية
معركة اليرموك
مسابقة شهر سبتمر
أربعون نصيحة لإصلاح البيوت
تصويت
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 76 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ابو عرابى فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1292 مساهمة في هذا المنتدى في 1148 موضوع
أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه
الجمعة فبراير 05, 2016 11:37 am من طرف العربى2010
[size=30]أبو أيوب الأنصاري[/size]

رضي الله عنه


أبو أيوب الأنصاري -خالد بن زيد بن كليب- حفيد مالك بن النجار ، خرج مع وفد المدينة
لمبايعة الرسول -صلى الله عليه وسلم- في مكة ( بيعة العقبة الثانية ) فكان من السبعين
مؤمنا الذين شدوا أيمانهم …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
أسعد بن زرارة الأنصاري
الجمعة فبراير 05, 2016 11:33 am من طرف العربى2010
[size=48]أسعد بن زرارة الأنصاري[/size]

أول الأنصار إسلاماً




يا أيها الناس ، هل تدرون على ما تُبايعون "
محمداً إنكم تبايعونه على أن تحاربوا العرب
" والعجم والجنّ والإنس مُجِلِبَةً
أسعد بن زرارة

أسعد بن زرارة الأنصاري ، وكنيته أبو …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
زيد بن حارثة
الإثنين يونيو 22, 2015 4:39 pm من طرف elmoder22
زيد بن حارثة

أبوه الصحابي الجليل: حارثة بن شراحيل بن عبد العزى بن امرئ القيس بن عامر بن النعمان بن عامر بن عبد ود بن عوف بن عذرة بن زيد اللات بن رفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحافِ بن قضاعة.

أمه: …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
يومك في رمضان يوم من أيام أبي بكر الصديق -رضي الله عنه-
الخميس يونيو 18, 2015 5:56 pm من طرف elmoder22
يومك في رمضان يوم من أيام أبي بكر الصديق -رضي الله عنه- 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فهذا يوم من أيام أبي بكر -رضي الله عنه- الذي قال عنه -صلى الله عليه وسلم-: (مَا اجْتَمَعْنَ فِي امْرِئٍ إِلاَّ …

[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
احوال الصحابة فى رمضان
الخميس يونيو 18, 2015 5:53 pm من طرف elmoder22

كان الصحابة يدركون أن من أهم أهداف المسلم في رمضان..تكفير الذنوب، ولهذا كانوا يستقبلونه بهذا المعنى، كما ورد عن عمر أنه كان يقول: مرحباً بمطهِّرنا من الذنوب


وكانوا يكثرون من الدعاء بالمغفرة، فقد كان عبد الله بن عمر - …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
سيرة الصحابي الجليل أبو هريرة رضي الله عنه
الأحد يناير 25, 2015 12:03 pm من طرف elmoder22
سيرة الصحابي الجليل أبو هريرة رضي الله عنه




بسم الله الرحمن الرحيم


أبوهريرة هو عبد الرحمن بن صخر من ولد ثعلبة بن سليم بن فهم بن غنم ابن دوس اليماني ، فهو دوسي نسبة إلى دوس بن عدنان بن عبد الله بن زهران ابن كعب بن الحارث بن …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
الصحابى حذيفة بن اليمان
الجمعة نوفمبر 21, 2014 8:29 pm من طرف أخصائى مكتبات
بطاقة تعريف




الاسم الكامل حذيفة بن اليمان بن جابر

لقب          أبو عبد الله

تاريخ الميلاد

مكان الميلاد مكة

تاريخ الوفاة 36 هـ / 656م

مكان الوفاة المدائن

أهلأبوه:         اليمان حسل أو حسيل بن جابر

أمه:            الرباب بنت كعب …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
الوليد بن الوليد بن المغيرة
الثلاثاء يوليو 22, 2014 2:17 am من طرف mona19
الوليد بن الوليد بن المغيرة القرشيّ المخزوميّ ، أخو خالد بن الوليد
كان حضر بدراً مع المشركين فأسر ، فافتداه أخواه هشام وخالد ، فلما
افتُديَ أسلم وعاتبوه في ذلك فقال  أجبت )فقال كرهت أن يظنوا
بي أني جزعتُ من الأسر )


الأسر


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0
معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه
الجمعة يوليو 04, 2014 1:31 pm من طرف elmoder22
معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه
معاوية بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف ابن قصي الأموي أبو عبد الرحمن اسلم هو وأبوه يوم فتح مكة وشهد حنينا وكان من المؤلفة قلوبهم ثم حسن إسلامه وكان أحد الكتاب لرسول …


[ قراءة كاملة ]
تعاليق: 0

شاطر | 
 

 يوم مع حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شيكابلا10
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 09/05/2013

الورقة الشخصية
ورقة شخصية:
ورقة شخصية

مُساهمةموضوع: يوم مع حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم   الجمعة ديسمبر 27, 2013 8:07 pm

يوم مع حبيبك صلى الله عليه وسلم ..


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


صفة خَلْقه صلى الله عليه وآله وسلم


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مربوعاً بعيد ما بين المنكبين لـه شعر يبلغ شحمة أذنيه وكان أحسن الناس وجهاً وأحسنهم خُلقاً ليس بالطويل البائن ولا بالقصير، وليس بالأبيض الأمهق"الشديد" وليس بالآدم"شديد السمرة" وشعره ليس بالجَعد القَطِطِ "شديد الجعودة" ولا بالسَّبط"الشعر المسترسل"، وكان أحسن الناس وجهاً وكان أبيض مليح الوجه كأنما صيغ من فضة ، (الصحيحة للألباني) وكان أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ  ، وكان كثير شعر اللحية، وسُئل جابر بن سمرة رضي الله عنه: هل وجهه مثل السيف ؟  فقال: (بل كان مثل الشمس والقمر وكان مستديراً)، وكان عظيم الفم طويل شِق العين قليل لحم العَقِب وكان أبيض مليحاً مُقصِّداً "لا بجسيم ولا نحيل ولا طويل ولا قصير"، وكان ضخم اليدين والقدمين وكان بسط الكفين، قال أنس رضي الله عنه(ما مسست حريراً ولا ديباجاً ألين من كفِّ النبي صلى الله عليه وسلم ولا شممت مسكاً ولا عنبراً أطيب من رائحة رسول الله صلى الله عليه وسلم)، وكان عرقه يُسلَت ويوضع في قارورة ليكون من أطيب   الطيب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
elmoder22
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 02/05/2012
العمر : 28

الورقة الشخصية
ورقة شخصية:
ورقة شخصية

مُساهمةموضوع: رد: يوم مع حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم   الخميس يناير 23, 2014 2:53 pm



انت الذي من نورك البدر اكتسى والشمس مشرقة ً بنور بهاكا
انت الذي فينا سالت شفاعة ً ناداك ربك لم تكن لسواكا

انت الذي لما توسل ادم من زلة ً بك فاز وهو اباكا
وبك الخليل دعا فعادت ناره ُ بردآ وقد خمدت بنور سناكا

ودعاك ايوب لضر ٍ مسهُ فازيل عنه الضر حين دعاكا
وبك المسيح اتى بشيرآ مخبرآ بصفات حسنك مادحا لعلاكا

وكذالك موسى لم يزل متوسلا بك في القيامة محتم بحماكا
والانبياء وكل خلق في الورى والرسل والاملاك تحت لواكا

لك معجزات اعجزت كل الورى وفضائل جلت فليس تحاكى
نطق الذراع بسمهُ لك معلنا والضب قد لباك حين اتاكا

والذئب جاءك والغزالة قداتت بك تستجير وتحمتمى بحماكا
وكذا الوحوش اتت اليك وسلمت وشكى البعير اليك حين راكا

ودعوت اشجار اتتك مطيعة وسمعت اليك مجيبة لنداكا
والماء فاض براحتك وسبحت صم الحصى بالفضل في يمناكا

وعليك ظللت الغمامة في الورى والجذع حن الى كريم لقاكا
وكذاك لا اثر لمشيك في الثرىوالصخر قد غاصت به قدماكا

وشفيت ذا العاهات من امراضه وملات كل الارض من جدواكا
وردت عين قتادة بعد العمى وابن الحصين شفيته بشفاكا

وكذا حبيب وابن عفر بعدما جرحا شفيتهما بلمس يداكا
وعلي من رمد به داويته في خيبر فشفى بطبيب لماكا

وسالت ربك في ابن جابر بعدما ان مات احياه وقد ارضاكا
ومسست شاة لام معبد بعدما ما نشفت فدرت من شفاكا رقياكا

ودعوت عام القحط ربك معلنا فانهال قطر السحب حين دعاكا
ودعوت كل الخلق فانقادوا الى دعواك طوعا سامعين نداكا

وخفضت دين الكفر يا علم الهدى ورفعت دينك فاستقام هناكا
اعداك عادو في القليب يجمعهم صرعى وقد حرموا الرضا بجفاكا

في يوم بدر قد اتتك ملائك من عند ربك قاتلت اعداكا
والفتح جاءك يوم فتحك مكة ً والنصر في الاحزاب قد وافاكا

هود ويونس من بهاك تجملا وجمال يوسف من ضياء سناكا
قد فقتَ ياطه جميع الانبياء طرا فسبحان الذي اسراكا

والله يايسين مثلك لم يكن في العالمين وحق من نباكا
عن وصفك الشعراء يامدثر عجزوا وكلوا عن صفات علاكا

انجيل عيسى قد اتى بك مخبرآ ولنا الكتاب اتى بمدح حلاكا
ماذا يقول المادحون وما عسى ان تجمع الكتاب من معناكا

والله لو ان البحار مدادهم والشعب اقلام جعلن لذاكا
لم تقدر الثقلان تجمع نزوه ابدآ وما استطاعوا له ادراكا

بك لي فؤادي مغرم ياسيدي وحشاشة محشوة بهواكا
فاذا سكتُ ففيك صمتي كله واذا نطقت فمادحاً علياكا

واذا سمعت فعنك قولا طيبآ واذا نظرت فما ارى الاكا
يامالكي كن شافعي في فاقتي اني فقير في الورى لغناكا

يا أكرام الثقلين ياكنز الغنى جد لي بجوادك وارضني برضاكا
انا طامع بالجود منك ولم يكن لابي حنيفة ُ في الانام سواكا

فعساكا تشفع فية عند حسابه فلقد غدا متمسكا بعراكا
فلانت اكرم شافع ومشفع ومن التجى بحماكا نال رضاكا

فاجعل قراى شفاعة لي في غد فعسى ارى في الحشر تحت لواكا
صلى عليك الله يا علم الهدى ما حن مشتاق إلى مثواكا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
elmoder22
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 02/05/2012
العمر : 28

الورقة الشخصية
ورقة شخصية:
ورقة شخصية

مُساهمةموضوع: رد: يوم مع حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم   الخميس يناير 23, 2014 3:01 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس وجهاً وأحسن الناس خلقاً فلم يكن صلى الله عليه وسلم فاحشاً ولا متفحشاً ولا صخاباً بالأسواق ولا يجزئ بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويصفح وما انتصر من مظلمة ظُلِمها قط ما لم ينتهك من محارم الله شيء فإذا انتهك من محارم الله شيء كان من أشدهم في ذلك غضباً, وما خُيّر بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثما , وما ضرب بيده شيئاً قط ولا عبداً ولا امرأة ولا خادماً إلا أن يجاهد في سبيل الله , وقال انس (خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين فما قال لي أُفِّ قط وما قال لي لشيء صنعته لِمَ صنعته , ولا لشيء تركته: لِمَ تركته )


وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صافح أو صافحه الرجل لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل ينزع يده وكان يقبل بوجهه وحديثه على المرء حتى يظن انه أحب الناس إليه , وقال جرير بن عبدالله رضي الله عنه ( ما رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أسلمت إلا تبسم ) وقال عبدالله بن الحارث رضي الله عنه (ما رأيت أحداً أكثر تبسماً من رسول الله صلى الله عليه وسلم )


وكان عليه الصلاة والسلام أجود الناس فما سئل شيئاً قط فقال : لا وكان يعطي عطاء من لا يخشى الفقر , وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لو أن لي مثل أُحُدٍ ذهباً ما سرني أن تأتي عليَّ ثلاث ليال وعندي منه شيء , إلا شيء ارصده لدين )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شيكابلا10
عضو ذهبى
عضو ذهبى


عدد المساهمات : 232
تاريخ التسجيل : 09/05/2013

الورقة الشخصية
ورقة شخصية:
ورقة شخصية

مُساهمةموضوع: رد: يوم مع حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم   الإثنين سبتمبر 08, 2014 12:47 pm

غزوة بدر


سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بقافلة قريش قد أقبلت من الشام إلى مكة ، وقد كان يقودها أبا سفيان بن حرب مع رجال لا يزيدون عن الأربعين . وقد أراد الرسول عليه الصلاة والسلام الهجوم على القافلة والاستيلاء عليها ردا لما فعله المشركون عندما هاجر المسلمون إلى المدينة ، وقال لأصحابه : " هذه عير قريش فيها أموالهم فاخرجوا إليها " .


كان ذلك في الثالث من شهر رمضان في السنة الثانية للهجرة ، وقد بلغ عدد المسلمين ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلا ، ومعهم فرسان وسبعون بعيرا . وترك الرسول عليه الصلاة والسلام عبد الله بن أم مكتوم واليا على المدينة . لما علم أبو سفيان بأمر النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه أرسل ضمضم بن عمرو الغفاري إلى أهل مكة يطلب نجدتهم . ولم وصل ضمضم إلى أهل قريش صرخ فيهم قائلا : " يا معشر قريش ، أموالكم مع أبي سفيان عرض لها محمدا وأصحابه لا أرى أن تدركوها " . فثار المشركون ثورة عنيفة ، وتجهزوا بتسعمائة وخمسين رجلا معهم مائة فرس ، وسبعمائة بعير .


جاءت الأخبار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن قافلة أبي سفيان قد غيرت اتجاه طريقها ، وأنه سيصلها غدا أو بعد غد . فأرسل أبو سفيان لأهل مكة بأن الله قد نجى قافلته ، وأنه لا حاجة للمساعدة . ولكن أبا جهل ثار بغضب وقال : " والله لا نرجع حتى نرد بدرا "


جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه وقال لهم : إن الله أنزل الآية الكريمة التالية : (( و إذ يعدكم الله إحدى الطائفتين أنهما لكم و تودون أنّ غير ذات الشوكة تكون لكم و يريد الله أن يحق الحق بكلماته و يقطع دابر الكافرين ))


فقام المقداد بن الأسود وقال : " امض يا رسول الله لما أمرك ربك ، فوالله لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى : (( قالوا يا موسى إنا لن ندخلها أبداً ما داموا ليها فاذهب أنت و ربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون ))


ولكن نقول لك : اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون . فأبشر الرسول عليه الصلاة والسلام خيرا ، ثم قال :


" أشيروا علي أيها الناس ( يريد الأنصار ) . " فقام سعد بن معاذ وقال :


" يا رسول الله ، آمنا بك وصدقناك وأعطيناك عهودنا فامض لما أمرك الله ، فوالذي بعثك بالحق لو استعرضت بنا هذا البحر فخضته لخضناه معك ما تخلف منا رجل واحد" فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : " أبشروا ، والله لكأني أنظر إلى مصارع القوم " .


وصل المشركون إلى بدر ونزلوا العدوة القصوى ، أما المسلمون فنزلوا بالعدوة الدنيا . وقام المسلمون ببناء عريش للرسول صلى الله عليه وسلم على ربوة ، وأخذ لسانه يلهج بالدعاء قائلا : " اللهم هذه قريش قد أتت بخيلائها تكذب رسولك ، اللهم فنصرك الذي وعدتني ؟ اللهم إن تهلك هذه العصابة اليوم فلن تعبد في الأرض " . وسقط ردائه صلى الله عليه وسلم عن منكبيه ، فقال له أبو بكر : " يا رسول الله ، إن الله منجز ما وعدك ".


قام المسلمون بردم بئر الماء - بعد أن استولوا عليه وشربوا منه - حتى لا يتمكن المشركون من الشرب منه . وقبل أن تبدأ المعركة ، تقدم ثلاثة من صناديد قريش وهم : عتبة بن ربيعة ، وأخوه شيبة ، وولده الوليد يطلبون من يبارزهم من المسلمين . فتقدم ثلاثة من الأنصار ، فصرخ الصناديد قائلين : " يا محمد ، أخرج إلينا نظراءنا من قومنا من بني عمنا" فقدم الرسول عليه الصلاة والسلام عبيدة بن الحارث ، وحمزة بن عبد المطلب ، وعلي بن أبي طالب . فبارز حمزة شيبة فقتله ، وبارز علي الوليد فقتله ، وبارز عبيدة عتبة فجرحا بعضهما ، فهجم حمزة وعلي على عتبة فقتلاه . واشتدت رحى الحرب ، وحمي الوطيس . ولقد أمد الله المسلمين بالملائكة تقاتل معهم . قال تعالى : (( بلى إن تصبروا و تتقوا و يأتوكم من فورهم هذا يمددكم ربكم بخمسة آلاف من الملائكة مسومين ))وهكذا انتهت المعركة بنصر المسلمين وهزيمة المشركين ، حيث قتل من المشركين سبعون وأسر منهم سبعون آخرون . أما شهداء المسلمين فكانوا أربعة عشر شهيدا . ولقد رمى المسلمون جثث المشركين في البئر ، أما الأسرى فقد أخذ الرسول صلى الله عليه وسلم أربعة آلاف 4000 درهم عن كل أسير امتثالا لمشورة أبي بكر ، أما من كان لا يملك الفداء فقد أعطه عشرة من غلمان المسلمين يعلمهم القراءة والكتابة . وهكذا انتصر المسلمون انتصارا عظيما بإيمانهم على المشركين الذين كفروا بالله ورسوله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
elmoder22
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 02/05/2012
العمر : 28

الورقة الشخصية
ورقة شخصية:
ورقة شخصية

مُساهمةموضوع: رد: يوم مع حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم   الخميس أبريل 02, 2015 12:06 am

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم 
-------------------------------------------------
قبل وفاة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
كانت حجة الوداع، وبعدها نزل قول الله عز وجل 
اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا ) سورة المائدة الآية 3
فبكي أبو بكر الصديق عند سماعه هذه الآيه.. فقالوا له ما يبكيك يا أبا بكر أنها آية مثل كل آيه نزلت علي الرسول ..
فقال :هذا نعي رسول الله ..
وعاد الرسول ..وقبل الوفاه بـ 9 أيام نزلت آخر ايه من القرآن :
واتقوا يوما ترجعون فيه الي الله ثم توفي كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون) .سورة البقرة الآية 281.
وبدأ الوجع يظهر علي الرسول فقال : ( أريد أن أزور شهداء أحد )
فذهب الى شهداء أحد ووقف علي قبور الشهداء وقال :
( السلام عليكم يا شهداء أحد، أنتم السابقون وإنا إنشاء الله بكم لاحقون، وإني إنشاء الله بكم لاحق). 
وأثناء رجوعه من الزياره بكي رسول الله صلى الله عليه و سلم قالوا:
ما يبكيك يا رسول الله ؟
قال: (اشتقت إلي إخواني ( ،
قالواأولسنا إخوانك يا رسول الله ؟
قال Smileلا أنتم أصحابي، أما إخواني فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولم يروني ).
اللهم أنا نسالك أن نكون منهم
وعاد الرسول ، وقبل الوفاه بـ 3 أيام بدأ الوجع يشتد عليه وكان في بيت ميمونه،
فقال: ( اجمعوا زوجاتي ) ،
فجمعت الزوجات ،
فقال النبي: )أتأذنون لي أن أمرض في بيت عائشه ؟ 
فقلنأذنّأ لك يا رسول الله.
فأراد أن يقوم فما استطاع فجاء علي بن أبي طالب والفضل بن العباس فحملا النبي
وخرجوا به من حجرة ميمونه الي حجرة عائشة فرآه الصحابة علي هذا الحال لأول مره .. فيبدأ الصحابه في السؤال بهلع:
ماذا أحل برسول الله؟؟.. 
ماذا أحل برسول الله؟؟.. 
فتجمع الناس في المسجد وامتلأ وتزاحم الناس عليه.
فبدأ العرق يتصبب من النبي بغزاره،
فقالت عائشةلم أر في حياتي أحد يتصبب عرقا بهذا الشكل.
فتقولكنت آخذ بيد النبي وأمسح بها وجهه، لأن يد النبي أكرم وأطيب من يدي.
وتقول) :فأسمعه يقول: ( لا اله إلا الله ، إن للموت لسكرات).
فتقول عائشهفكثر اللغط ( أي الحديث ) في
المسجد اشفاقا علي الرسول
فقال النبي : ( ماهذا ؟ ) . 
فقالوا : يارسول الله ، يخافون عليك
فقال : ( احملوني إليهم ) .
فأراد أن يقوم فما استطاع ،
فصبوا عليه 7 قرب من الماء حتى يفيق .
فحمل النبي وصعد إلي المنبر..
آخر خطبه لرسول الله و آخر كلمات له فقال النبي : ( أيها الناس، كأنكم تخافون علي 
فقالوا : نعم يارسول الله .
فقال Smileأيها الناس، موعدكم معي ليس الدنيا، موعدكم معي عند الحوض.. والله لكأني أنظر اليه من مقامي هذا. أيها الناس، والله ما الفقر أخشي عليكم، ولكني أخشي عليكم الدنيا أن تنافسوها كما تنافسها الذين من قبلكم، فتهلككم كما أهلكتهم ) ..
ثم قال: ( أيها الناس ، الله الله في الصلاه ، الله الله في الصلاه ) بمعني أستحلفكم بالله العظيم أن تحافظوا علي الصلاه ، وظل يرددها ، ثم قال
( أيها الناس، اتقوا الله في النساء، اتقوا الله في النساء، اوصيكم بالنساء خيرا 
ثم قال: ( أيها الناس إن عبدا خيره الله بين الدنيا وبين ما عند الله ، فاختار ما عند الله ) فلم يفهم أحد قصده من هذه الجمله ، وكان يقصد نفسه ،سيدنا أبوبكر هو الوحيد الذى فهم هذه الجملة 
فانفجر بالبكاء وعلا نحيبه ، ووقف وقاطع النبي وقال : فديناك بآبائنا ، فديناك بأمهاتنا ، فديناك بأولادنا ، فديناك بأزواجنا ،
فديناك بأموالنا ، وظل يرددها ...
فنظر الناس إلي أبو بكر ، كيف يقاطع النبي ..
فأخذ النبي يدافع عن أبو بكر قائلا: ( أيها الناس ، دعوا أبوبكر ، فما منكم من أحد كان له عندنا منفضل إلا كافأناه به ، إلا أبوبكر لم أستطع مكافأته ، فتركت مكافأته إلى الله عز وجل ، كل الأبواب إلى المسجد تسد إلا باب أبوبكر لا يسد أبدا 
وأخيرا قبل نزوله من المنبر ..
بدأ الرسول بالدعاء للمسلمين قبل الوفاه كآخر دعوات لهم ، فقال :
أوآكم الله ، حفظكم الله ، نصركم الله ، ثبتكم الله ، أيدكم الله ) .. 
وآخر كلمه قالها ، آخر كلمه موجهه للأمه من علي منبره قبل نزوله ، قال :
أيها الناس ، أقرأوا مني السلام كل من تبعني من أمتي إلي يوم القيامه ) . 
وحمل مرة أخري إلي بيته
وهو هناك دخل عليه عبد الرحمن بن أبي بكر وفي يده سواك، فظل النبي ينظر الي السواك ولكنه لم يستطيع ان يطلبه من شدة مرضه
ففهمت عائشه من نظرة النبي، فأخذت السواك من عبد الرحمن ووضعته في فم النبي، فلم يستطع أن يستاك به، فأخذته من النبي وجعلت تلينه بفمها وردته للنبي مره أخري حتى يكون طريا عليه فقالت : كان آخر شئ دخل جوف النبي هو ريقي ، فكان من فضل الله علي أن جمع بين ريقي وريق النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت ..
تقول عائشه : ثم دخل فاطمه بنت النبي ، فلما دخلت بكت ، لأن النبي لم يستطع القيام ، لأنه كان يقبلها بين عينيها كلما جاءت إليه ..
فقال النبي : ) ادنو مني يا فاطمه )
فحدثها النبي في أذنها ، فبكت أكثر .
فلما بكت قال لها النبي(أدنو مني يا فاطمه )
فحدثها مره أخري في أذنها ، فضحكت ..... 
{
بعد وفاته سئلت ماذا قال لك النبي ، فقالت : قال لي في المره الأولي:
يا فاطمه ، إني ميت الليله 
فبكيت ، فلما وجدني أبكي
قال: ( يا فاطمه ، أنتي أول أهلي لحاقا بي 
فضحكت}.
تقول عائشه : ثم قال النبيخرجوا من عندي في البيت 
وقال :  (ادنو مني يا عائشه 
فنام النبي علي صدر زوجته ، ويرفع يده للسماء ويقول :
بل الرفيق الأعلي، بل الرفيق الأعلي ) ..
تقول عائشه: فعرفت أنه يُخيّر.
دخل سيدنا جبريل علي النبي صلى الله عليه وسلم وقال :
يارسول الله ، ملك الموت بالباب ، يستأذن أن يدخل عليك ، وما استأذن علي أحد من قبلك 
فقال النبي(ائذن له يا جبريل )
فدخل ملك الموت علي النبي وقال :
السلام عليك يا رسول الله ، أرسلني الله أُخَيِّرُكَ ، بين البقاء في الدنيا وبين أن تلحق بالله
فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
( بل الرفيق الأعلى ، بل الرفيق الأعلى 
ووقف ملك الموت عند رأس النبي وقال
أيتها الروح الطيبه ، روح محمد بن عبد الله ، أخرجي إلي رضا من الله و رضوان ورب راض غير غضبان ....
تقول عائشه:فسقطت يد النبي وثقلت رأسه في صدري ، فعرفت أنه قد مات ...
فلم أدري ما أفعل ، فما كان مني غير أن خرجت من حجرتي
وفتحت بابي الذي يطل علي الرجال في المسجد وأقول مات رسول الله ، مات رسول الله
تقول:فانفجر المسجد بالبكاء
فهذا علي بن أبي طالب أقعد،
وهذا عثمان بن عفان كالصبي يؤخذ بيده يمني ويسري
وهذا عمر بن الخطاب يرفع سيفه ويقول: من قال أنه قد مات قطعت رأسه، إنه ذهب للقاء ربه كما ذهب موسي للقاء ربه وسيعود ويقتل من قال أنه قد مات.
أما أثبت الناس فكان أبوبكر الصديق رضي الله عنه دخل علي النبي واحتضنه وقال :
وآآآ خليلاه ، وآآآصفياه ، وآآآ حبيباه ، وآآآ نبياه
وقبل النبي وقال:طبت حيا وطبت ميتا يا رسول الله.
ثم خرج يقول :من كان يعبد محمدا فإن محمدا قد مات ، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت ...ويسقط السيف من يد عمر بن الخطاب،
يقول:فعرفت أنه قد مات... 
ويقول:فخرجت أجري أبحث عن مكان أجلس فيه وحدي لأبكي وحدي....
ودفن النبي و فاطمه تقول :
أطابت أنفسكم أن تحثوا التراب علي وجه النبي صلى الله عليه وسلم؟؟...
ووقفت تنعي النبي وتقول:
يا أبتاه ، أجاب ربا دعاه ، يا أبتاه ، جنة الفردوس مأواه ، يا أبتاه ، الي جبريل ننعاه .

تري، هل ستترك حياتك كما هي بعد وصايا رسول الله صلي الله عليه وسلم لك في آخر كلمات له ؟؟
لا أدري ماذا ستفعل كي تصبر على ابتلاءات الدنيا..

اللهم انا نسألك ان تجمعنا بنبينا وحبيبك بجنتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
elmoder22
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 02/05/2012
العمر : 28

الورقة الشخصية
ورقة شخصية:
ورقة شخصية

مُساهمةموضوع: رد: يوم مع حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم   الخميس أبريل 02, 2015 12:15 am

ليس في العالم وسادة انعم من حضن الام

الام هي اورع مخلوقات الارض --- رقه وعذوبه وحنان --- ومهما اجتهد الانسان في وصف فضلها الان يفيها جزء من حقوقها عليه ويكفي
ان الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم ) قال لما سئل عن اقرب الناس اليك
قال ( أمك ثم أمك ثم أمك ثم أباك )

اتعرفون الماذا قالها الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم ) ثلاث مرات ولم يقلها اربعه او خمس ؟؟؟
وذالك الاسباب التاليه

1- الحمل ( مشقة الحمل )

2- الم الولاده ( الطلق )

3- الرضاعه

وقد اخصها الله بهذه الامور الثلاثه من غير الرجل-- لان الرجل لا يستطيع ان يفعلها ولن يستطيع

الله يخليكي يا أمي .....الله لا يحرم أحد من أمه أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
elmoder22
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 02/05/2012
العمر : 28

الورقة الشخصية
ورقة شخصية:
ورقة شخصية

مُساهمةموضوع: رد: يوم مع حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم   الخميس أبريل 02, 2015 12:21 am

ليس في العالم وسادة انعم من حضن الام

الام هي اورع مخلوقات الارض --- رقه وعذوبه وحنان --- ومهما اجتهد الانسان في وصف فضلها الان يفيها جزء من حقوقها عليه ويكفي
ان الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم ) قال لما سئل عن اقرب الناس اليك
قال ( أمك ثم أمك ثم أمك ثم أباك )

اتعرفون الماذا قالها الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم ) ثلاث مرات ولم يقلها اربعه او خمس ؟؟؟
وذالك الاسباب التاليه

1- الحمل ( مشقة الحمل )

2- الم الولاده ( الطلق )

3- الرضاعه

وقد اخصها الله بهذه الامور الثلاثه من غير الرجل-- لان الرجل لا يستطيع ان يفعلها ولن يستطيع

الله يخليكي يا أمي .....الله لا يحرم أحد من أمه أمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
elmoder22
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 391
تاريخ التسجيل : 02/05/2012
العمر : 28

الورقة الشخصية
ورقة شخصية:
ورقة شخصية

مُساهمةموضوع: رد: يوم مع حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم   الخميس أبريل 02, 2015 12:23 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
إن التاريخ  لا يعرف ديناً ولا نظاماً كرَّم المرأة بإعتبارها أماً, وأعلى من مكانتها مثلما جاء بهِ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الذي رفع منمكانة الأم في الإسلام وجعل برها من أصول الفضائل, كما جعل حقها أعظم من حق الأب لما تحملته من مشاق الحمل والولادة والإرضاع والتربية، وهذا ما يُقرره القرآن ويُكرره في أكثر من سورةٍ ليثبِّته في أذهان الأبناء ونفوسهم.
ومن أعظم الأدلة على مكانة الأم في الإسلام الحديث النبوي الشريف الذي يروي قصَّة رجلٍ جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله: من أحق الناس بصحابتي يا رسول الله؟ قال: «أمك»، قال: ثم من؟ قال: «أمك»، قال: ثم من؟ قال: «أمك»، قال: ثم من؟ قال: «أبوك».
ويروي البزار أن رجلاً كان بالطواف حاملاً أمه يطوف بها, فسأل النبي صلى الله عليه واله وسلم هل أديت حقها؟ قال: «لا, ولا بزفرة واحدة» ! .. أي من زفرات الطلق والوضع ونحوها.
وبر الأم يعني: إحسان عشرتها, وتوقيرها, وخفض الجناح لها, وطاعتها في غير المعصية, وإلتماس رضاها في كل أمر, حتى الجهاد, إذا كان فرض كفاية لا يجوز إلا بإذنها, فإن برها ضرب من الجهاد.
ومن الأحاديث النبوية الدالة على [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] قصة الرجل الذي جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله أردت أن أغزو, وقد جئت أستشيرك, فقال: «هل لك من أم؟» قال: نعم، قال: «فالزمها فإن الجنة عند رجليها».
وقد كانت بعض الشرائع تهمل قرابة الأم, ولا تجعل لها إعتباراً, فجاء الإسلام يوصى بالأخوال والخالات, كما أوصى بالأعمام والعمات، ومن الأحاديث الدالة على ذلك أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه واله وسلم فقال: إني أذنبت, فهل لي من توبة؟ فقال: «هل لك من أم؟» قال: لا، قال: «فهل لك من خالة؟»، قال: نعم، قال: « فبرها ».
ومن عجيب ما جاء به الإسلام أنه أمر ببر الأم وان كانت مشركة, فقد سألت أسماء بنت أبى بكر النبي صلى الله عليه وسلم عن صلة أمها المشركة وكانت قدمت عليها, فقال لها: «نعم, صلي أمك».
ومن رعاية الإسلام للأمومة وحقها وعواطفها أنه جعل الأم المطلقة أحق بحضانة أولادها تقديراً لمكانة الأم في الإسلام, وأولى بهم من الأب، حيث قالت امرأة يا رسول الله إن ابني هذا كان بطني له وعاء وثديي له سقاء وحجري له حواء وإن أباه طلقني, وأراد أن ينتزعه مني! فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: «أنتِ أحق به ما لم تنكحي».
والأم التي عني بها الإسلام كل هذه العناية, وقرر لها كل هذه الحقوق, واجب عليها أن تحسن تربية أبنائها, فتغرس فيهم الفضائل, وتبغضهم في الرذائل, وتعودهم على طاعة الله, وتشجعهم على نصرة الحق, ولا تثبطهم عن الجهاد, إستجابةً لعاطفة الأمومة في صدرها, بل تغلب نداء الحق على نداء العاطفة.
ولقد رأينا أماً مؤمنة كالخنساء في معركة القادسية تحرض أبنائها الأربعة, وتوصيهم بالإقدام والثبات في كلمات بليغة رائعة, وما أن انتهت المعركة حتى نعوا إليها جميعاً, فما ولولت ولا صاحت, بل قالت في رضا ويقين: الحمد لله الذي شرفني بقتلهم في سبيله !!
أدام الله أمهاتنا وأعاننا على طاعتهم ورعايتهم وبرهم، 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوم مع حبيبك المصطفى صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الميدان :: منتدى التعريف بالرسول صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: